وزيرة الخارجية مارسودي : إسرائيل تمنع بشكل منهجي تدفق المساعدات إلى غزة

جاكرتا ،مينا – صرحت وزيرة الخارجية الإندونيسية ريتنو مارسودي بأن إسرائيل تتخذ إجراءات منهجية لعرقلة توصيل المساعدات الإنسانية الدولية، بما في ذلك من إندونيسيا، إلى الشعب الفلسطيني المضطهد في قطاع غزة.

وأكدت خلال لقائها في قصر بوجور بمدينة بوجور بجاوة الغربية يوم الجمعة أن “المحادثات بشأن هذا الأمر لا تزال مستمرة. وأعتقد أن إسرائيل تحاول عرقلة تسليم المساعدات الإنسانية إلى غزة بطريقة منهجية”.

وشددت مرسودي بعد ذلك على أن وزارة الخارجية الإندونيسية أصدرت بيانًا رسميًا، يوم الخميس (16 مايو)، أعربت فيه عن قلق إندونيسيا إزاء إصرار إسرائيل على تعطيل تدفق المساعدات الإنسانية.

وأضافت أن “الحدث الأخير كان نهب المساعدات من قبل المدنيين الإسرائيليين بحضور الأجهزة الإسرائيلية”.

اقرأ أيضا  سي.آي.أي تتجسس على تعاملات مالية دولية

كما أكدت الوزيرة مجددا إدانة إندونيسيا الصارمة لجميع الأعمال التي تهدف إلى إعاقة توزيع المساعدات الإنسانية التي يحتاجها الفلسطينيون بشكل عاجل في غزة.

وقالت إن إندونيسيا دفعت من أجل فرض عقوبات على اللصوص وشددت على ضرورة اتخاذ إجراءات لمنع تكرار مثل هذا النهب، بحسب أنتارا نيوز.

وأضافت: “لقد حثنا مجلس الأمن الدولي على منع تكرار مثل هذا الحدث وضمان توزيع المساعدات الإنسانية دون عوائق”.

وفي وقت سابق، أدانت وزارة الخارجية الإندونيسية بأشد العبارات الممكنة أعمال المستوطنين الإسرائيليين ضد توزيع المساعدات الإنسانية التي تبرعت بها دول مختلفة، بما في ذلك إندونيسيا.

وأشارت الوزارة في بيان نشرته على حسابها على وسائل التواصل الاجتماعي يوم الخميس، إلى أن “إندونيسيا تدين بشدة الحصار والنهب الذي ينفذه مدنيون إسرائيليون على المساعدات الإنسانية المقدمة من المجتمع الدولي لشعب غزة”.

اقرأ أيضا  السفير الفلسطيني : نحث المجتمع الدولي على حماية الشعب الفلسطيني

وذكرت الوزارة أن الحصار الذي يفرضه المتطرفون الإسرائيليون دون عوائق ونهب المساعدات الإنسانية يعكس معارضة إسرائيل لإيصال المساعدات إلى قطاع غزة.

وأكدت الوزارة أنه “يجب محاكمة هذا الفعل حسب الأصول، واتخاذ الخطوات اللازمة لضمان عدم تكراره مرة أخرى”.

وكالة مينا للأنباء