وزير الخارجية الألماني يحذر من كارثة إنسانية بإدلب

برلين  (معراج)- حذر وزير الخارجية الألماني، هايكو ماس، الإثنين، من وقوع كارثة إنسانية في حال تنفيذ عملية عسكرية محتملة بمحافظة إدلب الخاضعة لسيطرة المعارضة بشمال غربي سوريا.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيرته النرويجية، إينه إريكسن سوريدي، بالعاصمة برلين، التي تزورها الأخيرة، بحسب مراسل الأناضول.

وأكد ماس أنه سيثير قضية إدلب خلال زيارته لتركيا الأسبوع المقبل، مشددا أن بلاده ستبذل كل جهد ممكن لمنع وقوع كارثة إنسانية بإدلب.

وأضاف: “شاهدنا وحشية نظام الأسد في الماضي، وبأخذنا بعين الاعتبار وجود نحو ثلاثة ملايين شخص في إدلب فإننا أمام وضع خطير جدا”.

وحذر من أن أي تصعيد عسكري في إدلب “من شأنه تقويض الجهود المستمرة لإيجاد حل سياسي في سوريا” التي تشهد حربا داخليا منذ 7 سنوات.

وفي الأيام القليلة الماضية، توالت تحذيرات دولية، من عواقب إقدام النظام السوري، وحلفائه، على مهاجمة إدلب، وهي آخر منطقة تسيطر عليها المعارضة، وتضم نحو 4 ملايين مدني، جُلّهم نازحون.

وكالة معراج للأنباء

اقرأ أيضا  بان كي مون: 100 ألف فلسطيني مشردون حتى اليوم بغزة
Comments: 0

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.