وزيرةالمالية :اقتراح مشروع تعديل ميزانية الدولة نهاية الشهر الجاري

جاكرتا (معراج)- قالت وزيرة المالية سري مولياني إندراواتي إن وزارتها ستقترح مشروع تعديل ميزانية الدولة على مجلس النواب في نهاية يونيو بعد أن تبلغ عن تحقيق ميزانية الدولة في النصف الأول من عام 2018.

وقالت سري مولياني هنا يوم الثلاثاء وفق أنتارا “سنقدم تقريرا عن تحقيق النصف الأول لميزانية الدولة إلى مجلس النواب بحلول نهاية يونيو.”

وقالت الوزيرة إنه من خلال تقرير تحقيق ميزانية الدولة ، يمكن للحكومة تقدير الأداء في التنفيذ ومرونة ميزانية الدولة حتى نهاية العام.

وأضافت أن الأداء فى تنفيذ ميزانية الدولة وقرار تقديم ميزانية الدولة المعدلة يعتمدان كثيرا على الوضع الاقتصادى الكلى الحالى.

في ميزانية الدولة لعام 2018 ، وضعت الحكومة أهدافاً اقتصادية كبرى بما في ذلك النمو الاقتصادي بنسبة 5.4 في المائة ، والتضخم عند 3.5 في المائة ، وسعر الفائدة على سندات الخزينة لمدة ثلاثة أشهر  عند 5.2 في المائة ، وسعر صرف الروبية عند 13،400 للدولار الأمريكي .

وستحدد الحكومة أيضاً سعر النفط الخام الإندونيسي عند 48 دولاراً للبرميل ، ورفع النفط عند 800000 برميل يومياً ، ورفع الغاز عند 120000 برميل نفط مكافئ يومياً.

كانت المؤشرات الاقتصادية الكلية حتى نهاية مايو 2018 عبارة عن نمو اقتصادي بلغ 5.06 في المائة أو ما كان عليه في الربع الأول من العام. التضخم 1.67 في المئة من العام حتى الآن و 3.23 في المئة على أساس سنوي على أسعار المواد الغذائية تحت السيطرة ولا سيما قبل عيد الفطر. وبلغ متوسط ​​سعر الفائدة على سندات الخزانة لأجل 3 أشهر 4.23 في المائة مدعوماً بسياسة التحميل الأمامي ، وزيادة حدة إصدار سندات الدولة ؛ سعر النفط الخام الإندونيسي عند 65.8 دولار للبرميل لمتابعة اتجاه أسعار النفط في السوق الدولية.

كان سعر صرف الروبية ضعيفًا إلى حد كبير ليصل إلى 13.714 دولارًا أمريكيًا بحلول 31 مايو. وارتفع سعر النفط هذا العام مقارنة بمتوسط ​​50 دولارًا أمريكيًا للبرميل في عام 2017.

وقالت الوزيرة إنه من المتوقع أن يكون لارتفاع أسعار النفط تأثير إيجابي على الدخل غير الضريبي للدولة.

وفي الوقت نفسه ، بلغ متوسط ​​الرفع النفطي في الأشهر الأربعة الأولى من العام ما متوسطه 742 ألف برميل في اليوم أو أقل من الهدف ، وبلغ متوسط ​​رفع الغاز 1.138.000 برميل مكافئ نفط في اليوم.

أسهم رفع النفط والغاز الذي انخفض إلى ما دون الأهداف في عجز الميزان التجاري للبلاد في قطاع النفط والغاز في أوائل عام 2018.

وكالة معراج للأنباء

Comments: 0

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.