يقدم الإمام الشيخ يخشى الله منصور تعازيه في استشهاد أبناء وأحفاد إسماعيل هنية

بوغور، مينا – قدّم الإمام الشيخ يخشى الله منصور (إمام جماعة المسلمين/حزب الله) تعازيه باستشهاد أبناء إسماعيل هنية الثلاثة.

وقال الإمام يخشى في بيان تلقته مينا الجمعة، (١٢/٠٤) إن دماءهم سوف تسرع في تحرير المسجد الأقصى واستقلال فلسطين وتدمير الكيان الصهيوني.

وأضاف أنهم سوف يرحبون بآبائهم وعائلاتهم في الجنة

كما بين الإمام أنهم في الحقيقة ليسوا بأدوات بل أحياء بأمجاد مختلفة في الجنة.

وأكد الإمام أن الاستشهاد هو ذروة الهدف الحياتي لكل مسلم، فالموت لن يثبط خطواته.

ورأى الإمام أن استهداف أبناء هنية وأحفاده دليل على وحشية الصهاينة، ونتائج هذا القتل لن يؤدي إلا إلى زيادة عزلة الدولة الصهيونية عن المجتمع الدولي وزيادة الدعم والتعاطف العالمي مع الشعب الفلسطيني.

اقرأ أيضا  حماس تدعو لـ"جمعة غضب" ضد انتهاكات إسرائيل بحق الأسرى

كما دعا الإمام  أننا نأمل أن تضيف هذه الكارثة إلى أجر إسماعيل هنية الآن، وأن يتم استبدالها بما هو أفضل منها.

ذكر من قبل أن 3 من أبناء رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية وعددا من أحفاده استشهدوا الأربعاء في غارة الاحتلال على سيارة مدنية بمخيم الشاطئ في مدينة غزة شمالي القطاع.

وكالة معراج للأنباء