غزة (معراج)- أفادت مصادر فلسطينية، الأحد، أن وفدين من حركة المقاومة الإسلامية “حماس”، وحركة التحرير الوطني الفلسطيني “فتح”، سيصلان إلى القاهرة، اليوم الأحد، لاستكمال جهود المصالحة الفلسطينية.

وقال مصدر فلسطيني مسؤول، إن القياديَين في حركتي “فتح” و”حماس”، أحمد حلّس، وخليل الحيّة، غادرا قطاع غزة، اليوم الأحد، عبر معبر رفح، باتجاه القاهرة، للمشاركة في مباحثات المصالحة، وفق الأناضول.

وأضاف المصدر الذي فضّل عدم الكشف عن هويته لوكالة الأناضول، إن “القياديَين حلّس والحيّة، سينضمان في القاهرة، إلى وفدي حركتيهما لبدء المباحثات”.

وقال المصدر إن المباحثات سوف تتركز، إضافة لملف المصالحة الفلسطينية وجهود استكمالها، على “ملف تثبيت التهدئة في غزة، والأوضاع المعيشية لقطاع غزة”.

وأضاف إن الزيارة تأتي “لاستكمال مباحثات ثنائية بين الحركة ومصر، عقب زيارة، سابقة جرت في 25 أكتوبر/ تشرين أول الماضي”.

وفي هذا الصدد، قال الناطق باسم حركة (حماس)، عبد اللطيف القانوع، في تصريح خاص بوكالة الأناضول إن “وفد حماس سيصل للقاهرة اليوم، وسيترأسه نائب رئيس الحركة صالح العاروري”

وأشار إلى أن الزيارة تأتي “في إطار استكمال مسار الشراكة مع حركة (فتح)”.

وأضاف إن “وفد (حماس) سيلتقي مع وفد من حركة فتح لاستكمال الاتفاق وصولاً لتوافق وطني شامل”.

وقال إن “الاتصالات قائمة والحوارات مستمرة مع حركة فتح، ونحن معنيون بإنجاح مسار الشراكة مع كل الفصائل، سواء الشراكة في المنظمة أو مؤسسات السلطة، وذلك لمواجهة التحديات المحدقة بقضيتنا الفلسطينية”.

ولم يتسنَ لوكالة الأناضول، الحصول على تعقيب من حركة “فتح”، حول تفاصيل مشاركتها في المباحثات.

وخلال شهر سبتمبر/ أيلول الماضي، أجرى وفدان من حركتي “فتح” و”حماس” لقاءً في مدينة اسطنبول، اتفقا خلاله على “رؤية”، ستقدم لحوار وطني شامل، بمشاركة القوى والفصائل الفلسطينية.

وفي 3 سبتمبر/ أيلول الماضي، عقد الأمناء العامون للفصائل الفلسطينية، اجتماعا بين رام الله وبيروت، توافقوا خلاله على إجراء انتخابات عامة.

وكالة معراج للانباء

Comments: 0

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.