حماس تطالب بوقف التحريض الإعلامي ضد الفلسطينيين في لبنان

الإثنين،23 ربيع الثاني 1435ه الموافق 24 شباط / فبراير2014م وكالة معراج للأنباء “مينا”.

فلسطين – غزة

أدانت حركة المقاومة الإسلامية “حماس” في العاصمة اللبنانية بيروت كافة أشكال “العنف والتخريب وقتل الأبرياء والمدنيين”، مشدّدةً على تمسكها بأمن واستقرار المجتمعين الفلسطيني واللبناني.

وقالت الحركة في بيان لها اليوم الإثنين “في الأسابيع القليلة الماضية، وقعت في لبنان أحداث وتطورات مؤلمة، كان منها تورّط بعض الفلسطينيين في الأعمال التخريبية والتفجيرية المدانة، ما استدعى ردود فعل سلبية من بعض اللبنانيين تجاه الشعب الفلسطيني، أدت إلى مزيد من الاحتقان والتوتر وارتفاع منسوب التحريض، الأمر الذي يوجب سرعة التحرّك والمعالجة الحكيمة لمواجهة هذه الحالة وكبحها”.

واستنكرت “حماس” أيّ عمل تفجيري وتخريبي يستهدف المجتمعات الآمنة، ورفضها للاعتداء على حرمات الناس وممتلكاتهم. وشدّدت على ضرورة قيام جميع الجهات السياسية والأمنية والاجتماعية والإعلامية اللبنانية والفلسطينية بخطوات عاجلة لمنع الفتنة ووقف التحريض.

اقرأ أيضا  هنية: نسعى إلى تطبيق اتفاق "المصالحة" لأجل إنهاء معاناة غزة

وطالبت “حماس” بعدم الدخول في سجالات إعلامية، وكذلك تحرّي الدقة والموضوعية، والابتعاد عن الإساءة والتجريح بحق الأشخاص والهيئات والمجتمعات، وكذلك تغليب لغة العقل والحكمة والحوار، والتمسّك بأخلاقيات الإسلام والتوجيهات الربانية والنبوية، التي تدعو للإخوّة والمحبَّة والتسامح، ورفض الاعتداء على الناس أو استباحة دماء المسلمين وأعراضهم.

وشدّدت على ضرورة “أن تستشعر كل الجهات السياسية والإعلامية خطورة المرحلة، والبحث عن نقاط الوحدة والالتقاء ورصّ الصفوف، والتمسك بأولويات الأمّة وثوابتها، وفي مقدّمتها التصدّي لمشاريع العدو الصهيوني التقسيمية والفتنوية”.

ودعت “حماس” الحكومة اللبنانية لإطلاق ورشة حوار لبناني ـ فلسطيني لمعالجة الأوضاع الإنسانية والسياسية والأمنية والاجتماعية والقانونية للاجئين الفلسطينيين في لبنان بما يحقّق مصلحة الشعبين اللبناني والفلسطيني، كما قال البيان.

اقرأ أيضا  مقتل جندي صهيوني واصابة العشرات برصاص المقاومة

المصدر:القدس + وكالات

 

Comments: 0

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.