التعاون الإسلامي ترحب بقرار مجلس الأمن الداعي إلى هدنة إنسانية في سوريا

جدة (معراج)- رحبت منظمة التعاون الإسلامي باعتماد مجلس الأمن للقرار رقم 2401 بتاريخ 24 فبراير 2018، الذي يدعو إلى هدنة إنسانية في سوريا لمدة 30 يوما .

وأعرب الأمين العام للمنظمة، الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين، عن أمله في أن يشكل اعتماد القرار نقطة تحول تجاه إيجاد حل سلمي دائم للأزمة السورية استناداً إلى مقررات جنيف1، وقرارات الشرعية الدولية ذات الصلة ،وفق برناما.

وأكد الدكتور العثيمين أهمية الخيار الوحيد لحل القضية السورية، مشدداً على أهمية ترجمة القرار 2401 على أرض الواقع لوقف معاناة الشعب السوري، وخاصة في الغوطة الشرقية التي ظلت تتعرض لاعتداءات وحشية يومية، الأمر الذي أدى إلى مقتل وجرح العشرات من المدنيين الأبرياء وتدمير المناطق السكنية، مشيراً إلى الجهود المقدرة التي بذلتها الدبلوماسية الكويتية والسويدية في تقديم مشروع القرار واعتماده من مجلس الأمن .

وكالة معراج للأنباء

اقرأ أيضا  التعاون الإسلامي والإيسيسكو تنظمان ورشة عمل لتفعيل الاستراتيجية الإعلامية للتصدي لظاهرة الإسلاموفوبيا
Comments: 0

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.