حقيقة اتفاق جوجل و”إسرائيل” لمراقبة فيديوهات الفلسطينيين

www.dw.com
www.dw.com

الثلاثاء 18 صفر 1437//1 ديسمبر /كانون الأول 2015 وكالة معراج للأنباء الإسلامية”مينا”.
أمريكا
كذبت شركة الإنترنت الأميركية العملاقة “غوغل” ما أعلنته الخارجية “الإسرائيلية” بشأن توقيعها اتفاقًا مع الحكومة “الإسرائيلية” بهدف مراقبة فيديوهات الفلسطينيين عبر أشرطة مصورة تبث على موقع “يوتيوب”.
وكانت نائبة وزير الخارجية “الإسرائيلي” تسيبي هوتوفيلي قد أعلنت الأسبوع الماضي أن شركة غوغل، مالكة يوتيوب، قبلت بإجراء مشترك لمراقبة المحتويات التي تنشر خصوصا الفيديوهات التي تحض على مهاجمة “إسرائيليين”، وذلك بعد اجتماع مع مسؤولين في غوغل.
لكن متحدثا باسم غوغل أكد أنه لم يتم إبرام أي اتفاق بهذا المعنى. وأوضح المتحدث أن اللقاء بين المسؤولة الإسرائيلية ومسؤولي غوغل ويوتيوب “لم يكن إلا لقاء ضمن العديد من اللقاءات التي تجمعنا بمسؤولين في مختلف الدول لتوضيح سياستنا بشأن المحتويات المثيرة للجدل وسحب المضامين”.
ولفت إلى “أن وزارة الخارجية الإسرائيلية صححت بيانها الذي أشارت فيه خطأ، إلى وجود اتفاق مع غوغل لوضع إجراء يتيح مراقبة المحتويات التي تنشر”.
من ناحيته أكد المتحدث باسم الخارجية “الإسرائيلية” إيمانويل نحشون أنه تم تغيير البيان مضيفا “أن إسرائيل ممتنة جدا لعلاقاتها الجيدة مع غوغل”.
وأضاف “أن هدفنا المشترك هو أن نزيل من الشبكات الاجتماعية عمليات الحض الخطيرة على العنف، ولدينا ثقة تامة بأن فرق غوغل تتولى ذلك”.
ومنذ الاول من أكتوبر/ تشرين الأول استشهد 100 وفلسطيني، كا لقي 17 “إسرائيليا”، بالإضافة إلى أميركي وإريتري، بحسب حصيلة أعدتها وكالة فرانس برس، في عمليات طعن ومواجهات وبين فلسطينيين و”إسرائيليين” وإطلاق نار، بحسب مفكرة الإسلام.
وكالة معراج للأنباء الإسلامية”مينا”.

اقرأ أيضا  الولايات المتحدة: مطالبة الجمهوريين بالتوقف عن خطاب كراهية المسلمين
Comments: 0

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.