بنغلادش : رئيسة الوزراء ووزير الخارجية يستقبلان الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي

بنغلادش (معراج)- استقبلت رئيسة وزراء جمهورية بنغلادش الشعبية، الشيخة حسينة في مكتبها  الخميس الماضي 3 أغسطس 2017 الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي، الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين الذي يقوم بزيارة رسمية إلى بنغلاديش.

وناقش الجانبان القضايا ذات الاهتمام خاصة الحالة المتفاقمة للاجئين الروهينجيا والحرب على آفة الإرهاب والتطرف العنيف. نشرته وكالة أنباء الروهنجيا ونقلته معراج.

وشكر الدكتور العثيمين بنغلادش لتوفيرها المأوى لعدد كبير من اللاجئين الروهينجيا، مؤكدا ضرورة الحوار بين الزعماء المسلمين والمجتمعات البوذية الذي من شأنه أن يساعد في تشجيع الوئام والتفاهم المتبادل.

وأعربت رئيسة الوزراء عن أسفها للظروف المأساوية وغير الإنسانية التي يعيش فيها أبناء الروهينجيا في مخيمات اللجوء معلنة عن خطة حكومتها لتطوير منطقة جديدة للعيش توفر ظروفا أكثر كرامة في إحدى الجزر لتكون بمثابة مأوى مؤقت للاجئين في انتظار الحل النهائي لهذه الأزمة التي طال أمدها.

من جهة أخرى أعرب الأمين العام في لقائه مع علي محمود، وزير خارجية بنغلادش، عن تقديره للدور المتنامي والمهم الذي تضطلع به بنغلادش في أنشطة المنظمة وقرارها استضافة حدثين هامين للمنظمة ألا وهما المؤتمر الإسلامي لوزراء السياحة في نوفمبر من هذا العام، والدورة الخامسة والأربعين لمجلس وزراء الخارجية في النصف الأول من العام القادم.

وشدد علي محمود بدوره على ضرورة زيادة حجم التجارة الإسلامية البينية والاستثمار، وتطوير السياحة، والتعاون في مجالات العلوم والتكنولوجيا والتعليم والموارد البشرية وبناء القدرات والضمان الاجتماعي.

وأجرى الأمين العام زيارة ودية لزعيم الحزب المعارض في البرلمان، روشان أرشد.

كما زار الأمين العام يوم الجمعة 4 أغسطس مخيمات اللاجئين الروهينجيا في كوكس بازار جنوب بنغلادش ليقف بنفسه على أوضاع اللاجئين ميدانيا.

وكالة معراج للأنباء الإسلامية.

Comments: 0

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.